انت هنا : الرئيسية » علوم وتكنولوجيا » جسيمات الـ”نيوترينو” تستطيع الحركة بسرعة أكبر من الضوء

جسيمات الـ”نيوترينو” تستطيع الحركة بسرعة أكبر من الضوء

أشارت النتائج التي صدرت عن التجربة الثانية التي تدور حول إمكانية جسيمات النيوترينو دون الذرية المسير أسرع من الضوء إلى أن أب الفيزياء الحديثة “ألبرت أينشتاين” لم يكن دقيقاً بما فيه الكفاية عندما أعلن في نسبيته الخاصة التي نشرها عام 1905م إلى أن سرعة الضوء ثابت كوني لا تضاهيه أي سرعة. التجربة التي أجريت بعد 3 أشهر من الجدل والشكوك الناتجة عن التجربة الأولى التي أظهرت أن جسيمات النيوترينو بإمكانها الحركة أسرع من الضوء أعلنت صدق النتائج التي تشير إلى أن الجسيمات وصلت إلى الهدف قبل الضوء بأجزاء من الثانية. التجربة التي جرت قرب روما تم من خلالها ضخ 15 ألف شعاع من النيوترينو وبواقع 10 ميكرو من الثانية للنبضة، هذا العدد الهائل من الأشعة بالإضافة إلى أن الزمن الفاصل بين النبضة والأخرى 524 ميكرو ثانية أدت إلى تقليل هامش الخطأ وبالتالي زيادة دقة التجربة. وقال أحد الباحثين أنه رغم هذه الأدلة إلى أن هذه التجربة لا تعد تأكيداً وأن بعض الأخطاء المنهجية ربما تكون قد حدثت. ولكن إن تأكدت هذه النتائج فهذا سيؤدي إلى مراجعة العلوم الحالية وخاصة تلك التي تفسر نشأت الكون.


الوسوم: ، ، .

عن الكاتب

كاتب في موقع "حكي عربي",طالب في كلية الهندسة والتكنولوجيا,مهتم ومتابع لعالم التقنية والتكنولوجيا.

عدد المقالات : 259
التعليقات
  • طالب توجيهي 13 ديسمبر، 2011 الساعة 12:08

    النيوترينو اسرع من الضوء ولكن عندما يتحرك بوسط ناقل وهو الالياف اما الضوء فيتحرك في الفراغ ولا يوجد شئ اسرع من الضوء يتحرك في الفضاء كما قال اينيشتين والله اعلم

الصعود لأعلى