انت هنا : الرئيسية » علوم وتكنولوجيا » “تويتر” واللغة العربية

“تويتر” واللغة العربية

“تويتر” واللغة العربية

المتابع منّا للتطورات التي يشهدها موقع التدوين المصغّر “تويتر” لاحظ الإهتمام الكبير الذي يوليه الموقع للغة العربية. فكان أول أشكال هذا الإهتمام دعم إظهار التغريدات من اليمين إلى اليسار، ثم تبعها توفير أزرار الموقع الخاصة بالمواقع والصفحات الإلكترونية باللغة العربية، وكان آخرها دعم علامات المربع أو ما يسمى بالـHashtags العربية، ويدور الحديث الآن حول توفير واجهة عربية للموقع.

لاقت التحديثات الخاصة باللغة العربية نوعين من ردود الأفعال. كثير من المستخدمين العرب للموقع يرون في هذه التحديثات بوابة واسعة لنشر ثقافة التدوين المصغر بين العرب، وفرصة مناسبة لإيجاد فرص أوسع للنقاش حول الشؤون العربية. وأن دعم اللغة العربية في “تويتر” يثبت للجميع الدور الفعال والمساهمة الكبيرة للعرب في العالم الإفتراضي. ويدعمون كلامهم بمقارنة نسبة العرب الذي يستخدمون المواقع الإلكترونية الأخرى التي تقدم واجهات عربية بنسبة العرب الذين يستخدمون “تويتر”، وأن عدم توفر دعم كافٍ للغة هو السبب الرئيسي لإحجام العرب عن التغريد.

الجزء الآخر رأى في دعم اللغة العربية فرصة أخرى كي يثبت العرب أنفسهم على الشبكة، ولكنهم يقارنون هذه الفرصة بالفرص الكثيرة التي أضاعوها من قبل، وتشمل هذه الفرص معظم المواقع العربية من منتديات، ومدونات، ومواقع خدمات عربية الأصل أثبتت فشلها وسوء مضمونها ومحتواها وأعطت صورة سيئة عن العرب وثقافتهم. وعندما حاول أصحاب هذا الرأي محاكاة ما سيحصل عند توفير واجهة عربية لـ”تويتر”، كانت النتائج كارثية، ابتداءً من التغريدات التي لا داعي لنشرها، مروراً بمناقشة المواضيع الشخصية، وانتهاءً بإبتكار طرق جديدة للتغريدات والرسائل المزعجة لأهداف إعلانية أو لمجرد الإزعاج ذاته.

إذا كنت من مستخدمي “تويتر”، فمع أي الفريقين أنت؟ وما نظرتك إلى مستقبل “تويتر” واللغة العربية؟


الوسوم: ، .

عن الكاتب

مؤسس موقع "حكي عربي". أعشق المغامرة وكل ما هو جديد ومهتم ومتابع لعالم التقنية والتكنولوجيا.

عدد المقالات : 434
التعليقات
الصعود لأعلى