انت هنا : الرئيسية » علوم وتكنولوجيا » العلماء يجدون وسيلة لإخافة المرضى الذين لا يشعرون بالخوف

العلماء يجدون وسيلة لإخافة المرضى الذين لا يشعرون بالخوف

العلماء يجدون وسيلة لإخافة المرضى الذين لا يشعرون بالخوف

واحدة من أفضل الطرق لمعرفة كيفية عمل أجزاء من الدماغ هو من خلال إجراء دراسة على الناس الذين لديهم تلف في مناطق المحددة. ويتم التحكم بالخوف بواسطة بنية صغيرة لوزية الشكل تسمى اللوزة (amygdala) حيث أن من يعاني تلفاً فيها لا يشعر بالخوف، حتى إن أحد المرضى لم يشعر بشيء عندما تم الإعتداء عليه بسكين.

لكن مجموعة من الباحثين في جامعة Iowa تمكنوا من إيجاد طريقة لإشعار المرضى بالخوف، حيث من المتعارف عليه أن جسم الإنسان دون تلف في الدماغ يستطيع الكشف عن مستويات عالية من ثاني أكسيد الكربون التي تثير الخوف والجوع، فتم تعريض ثلاثة متطوعين لتراكيز عالية من الغاز وكانت النتيجة شعور المتطوعين بالذعر ولم يرد أيٌ منهم إعادة التجربة.

تظهر التجربة أن خسارة اللوزة لا تمنع من الإصابة بالخوف، ويعتقد أحد الباحثين أن الخوف الناتج عن التعرض للغاز يتم معالجته بشكل مختلف في الدماغ عن الخوف الناجم عن مصدر خارجي، وأضاف آخر أن هذه التجربة ستغير فهمنا لكيفية عمل الدماغ.

مصدر الصورة: wikipedia.org


الوسوم: ، ، ، .

عن الكاتب

كاتب في موقع "حكي عربي",طالب في كلية الهندسة والتكنولوجيا,مهتم ومتابع لعالم التقنية والتكنولوجيا.

عدد المقالات : 259
التعليقات
الصعود لأعلى